تسجيل أول إصابة بفيروس هانتا القاتل في ميشيغن الأمريكية

أعلنت ولاية ميشيغن الأمريكية تسجيل أول حالة إصابة بفيروس هانتا القاتل ، وهو مرض تنفسي يصيب البشر من خلال ملاسمة القوارض المصابة.

وذكر مسؤولو الصحة في ميشيغن أن امرأة في مقاطعة واشتناو ادخلت إلى المستشفى، وهي تعاني من مرض رئوي خطير تبين أنه فيروس “هانتا”.

ورجح هؤلاء أن تكون السيدة قد أصيبت بهذا الفيروس عندما كانت تنظف مسكنا غير مأهول يحتوي على علامات تظهر إصابة قوارض بالفيروس.

ومنذ يناير 2017 وحتى الآن، تم الإبلاغ عن 728 حالة إصابة بهذا الفيروس في الولايات المتحدة، التي بدأت طواقهما الطبية في مراقبته منذ 1993، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وتسجل ولاية ولاية نيو مكسيكو أكبر عدد من الإصابات، حيث بلغ عددها 109، تليها كولورادو بـ104 وأريزونا مع 78، وكاليفورنيا بواقع 61 وتكساس بـ45.

وتقول مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إن الإصابة بهذا الفيروس ليست مقصورة بلمس القوارض، فقد ينتقل الفيروس إلى البشر من خلال الهواء الملوث بالفيروس من فضلات القوارض أو إذا لم شيئا ملوثا ببول القوارش أو لعابها، وفقا لسكاي نيوز.

وتضيف أيضا أن الإصابة واردة أيضا في حال تناول طعاما ملوث بفضلات القوارض المصابة.

وقالت المسؤولة الصحية في ولاية ميشيغن جوني خالدن إن أي شخص يتعامل مع القوارض التي تحمل فيروس هانتا معرض لخطر الإصابة به.

وينتشر هذا الوباء بين الفئران ذات الأقدام البيضاء ولا يمكن أن ينتقل بين إنسان وآخر، مثلما هو الحال في فيروس كورونا.

لكن الإصابة به مميتة، فنحو 40 بالمئة من الذين تصلهم العدوى يموتون بسببه.

وتظهر أعراض الإصابة بفيروس “هانتا” الرئوي بين أسبوع إلى ثمانية أسابيع من التعرض للفيروس، ومن أعراضه الإعياء والحمى والصداع والغثيان.

المصدر/ البيان 

شاهد أيضاً

أوتاوا تعلن إجلاء آلاف المقاوِلين الأفغان وعائلاتهم إلى كندا

أعلنت الحكومة الكنديّة عزمها على إجلاء آلاف المترجمين والمقاولين الأفغان وسواهم من الأشخاص العاملين في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *