كندا: تنكيس الأعلام تكريما لذكرى الضحايا الأطفال من أبناء السكّان الأصليّين.

 

وغرّد جيم واتسون عمدة أوتاوا قائلا إنّ العلم سيبقى منكّسا ساعة عن كلّ طفل فقد حياته.

وقال جون هورغان رئيس حكومة بريتيش كولومبيا في بيان إنّه من غير الممكن تصوّر حجم المأساة.

إنّه مثل صارخ على العنف الذي ألحقَه نظام المدارس الداخليّة بأبناء السكّان الأصليّين، وكيف استمرّت تداعيات هذه الفظائع حتّى يومنا هذا أضاف هورغان في بيانه.

وغرّدت فاليري بلانت عمدة مونتريال على موقع تويتر، معربة عن حزنها، ودعت إلى تنكيس الأعلام فوق مقرّ البلديّة تعبيرا عن دعم المدينة للسكّان الأصليّين.

وسوف تبقى الأعلام منكّسة طوال 215 ساعة، ساعة عن كلّ طفل،حتّى الثامن من حزيران يونيو.

وتمّ إنشاء خطّ هاتف للأزمة لتقديم الدعم لتلاميذ سابقين في هذه المدارس الداخليّة، وكلّ من تأثّر بالأحداث، ومن الممكن الحصول على خدمات الدعم أربعا وعشرين على أربع وعشرين ساعة.

وقد اتّبعت الحكومة الكنديّة سياسة تقضي بإدخال أولاد السكّان الأصليّين إلى المدارس الداخليّة الإلزاميّة الموزّعة عبر أنحاء البلاد، لإبعادهم عن أهلهم وإدماجهم في ثقافة البيض.

وامتدّت هذه المدارس من سبعينات القرن التاسع عشر حتّى تسعينات القرن الماضي.

وتعرّض نحو من 150 ألف تلميذ لسوء المعاملة والإهمال، وتوفّي نحو من 3200 منهم بسبب سوء التغذية والمرض وظروف المعيشة المزرية.

وتمّت الاستعانة بخدمات أخصّائي للكشف عن رفات الأطفال في كاملوبس، وجرت الأعمال ضمن بما يتناسب واحترام ثقافة السكّان الأصليّين وتقاليدهم.

وكانت مدرسة كاملوبس واحدة من بين أكبر المدارس الداخليّة الإلزاميّة التي اُدخل إليها أولاد السكّان الأصليّين، وكان لديها 500 تلميذ باستمرار.

وأنشأت الحكومة الكنديّة لجنة التحقيق والمصالحة، وأوكلت إليها مهمّة التحقيق في ما جرى في المدارس الداحليّة على مدى عقود طويلة.

واستمعت اللجنة إلى نحو 7 آلاف شهادة من ضحايا هذه المدارس في مختلف أنحاء البلاد، ورفعت في تقريرها النهائيّ عام 2015 مجموعة من التوصيات إلى الحكومة الفدراليّة، وتعهّد رئيس الحكومة جوستان ترودو بتنفيذها.

(سي بي سي/ راديو كندا )

شاهد أيضاً

عجز الميزانية الأمريكية يسجل مستوى قياسيا

سجل عجز الميزانية الأمريكية مستوى قياسيا حيث بلغ 2.06 تريليون دولار خلال الأشهر الـ8 الأولى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *