” روابي البنفسج”

 

خليليات
“روابي البنفسج”

بقلم الدكتور خليل مروكي

ألا يكفيك قلبي؟
خيالاً جرى سواقياً متفيئاً في كَنَفِ الزيزفون، سحباً من السراب، ديمومةً؟

و هل يستطيع النورُ أملاً بالبزوغ ظلالاً؟

وكثيراً ما، أرتوي مستبقاً الحبَ قبلَ الأوان،
و أستطرقُ المراحلَ والخطوات قبل الأوان،،
شعورٌ سخي بالعاطفة، يتخطى المفردات..

صُغْرُ قلبي لا يتسعُ لفيضِ القبلات وأمواج اللثم الثائرة..
ونوابا الحياة، تكتنف جدوى شقوق الشفاه،
لتَئنَ مكامنُ الشجن في لهفةٍ تستنطق ربابَ الأنامل، ديباجاً وحريرا .

يراودني طيفك حُلُمَاً. جمالاً،
لا لم تخطئ ريشةُ الفنانِ الأعظم في دقةِ خلقُكِ أبدا..

لا تطيق روحي النوى..
و نشيج الروح محتضنًا إياكِ، يا مَسَلَّتي اللؤلؤية..

تملكني تَوق السَحَرِ، لامتلاك الرمشةِ من الجفن، وما برحتِ كما كنتِ، كما أنت،
تثيرينَ الدهشةَ في كل لحظة، في كلِ رشفةً من الأحلام،،،
لتتشابكُ خيوطُ الدُعابة في مغزى الحياةِ عبيراً و أريجا…

و حينها، يتأوه الپيانو طارقاً أبواب الحنين ليوقظ العنفَ الهادئ، حيثُ تَهمى خلجات الروح صبابةً..
والقلب ما زال يرتعش إخلاصاً في فوضى الألوان و تَمازجُ قيثارة الليل عزفاً منفرداااا

وما انْفَكّتْ الدلافين المدللةِ تمخرُ عُبابَ البحرِ..

شاهد أيضاً

بيع علاج كورونا بوصفة طبية في صيدليات روسيا

وافقت روسيا على استخدام عقار كورونافير من إنتاج شركة آر-فارم في علاج المرضى بالعيادات الخارجية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *