دوغ فورد يرفض الاعتذار عن كلام اعتبر متحيّزا ضد الجنس الأنثوي

أثار كلام لرئيس حكومة مقاطعة أونتاريو دوغ فورد جدلا سياسيا واسعا، وطالبته عدة أصوات بتقديم الاعتذار على كلام اعتبر أنه يحمل تحيّزا ضد جنس النساء.

هذا الكلام لدوغ قصد به زعيمة المعارضة الرسمية في الحكومة رئيسة حزب الديموقراطيين الجدد أندريا هورفاث. إذ قال زعيم الحزب التقدمي المحافظ خلال جلسة في المجلس النيابي المحلي الاربعاء من هذا الأسبوع، إن صوت منافسته السياسية يشبه “صوت الأظافر على لوح الخشب”. ويرفض فورد حتى هذه اللحظة تقديم الاعتذار عما صرّح به.

وفي التفاصيل، أنه أثناء سجال كلامي حاد في المجلس، حيث كانت زعيمة المعارضة الرسمية في حكومة أونتاريو، تنتقد دوغ فورد على أدائه للأزمة الصحية، قال هذا الأخير إن الاستماع إلى زعيمة الديمقراطيين الجدد “مثل سماع صوت أظافر على السبّورة”.

وسرعان ما شجب زعماء الأحزاب الأخرى كلام فورد، ووصفوه بأنه غير مقبول لما يحمله من تمييز على أساس الجنس.

ودعا كل من زعيم الحزب الليبرالي في أونتاريو ستيفن ديل دوكا وزعيم حزب الخضر مايك شراينر، دوغ فورد إلى الاعتذار. بدورها أضافت هورفاث إن زعيم الحزب التقدمي المحافظ “مدين بالاعتذار لكافة النساء في أونتاريو”.

وبدلاً من ذلك،أدار رئيس الوزراء دوغ فور اذناص صماء . وقال مكتبه لهيئة الإذاعة الكندية إن فورد “يستنكر كل أشكال الكراهية بحق النساء والتمييز على أساس الجنس، لكنه يشعر بالإحباط بسبب انتقادات الديمقراطيين الجدد”.

هذا ولم يحضر دوغ فورد جلسة المجلس النيابي أمس الخميس مما أدى إلى تصاعد الجدل في غيابه.

وقد ذكّر رئيس الجمعية التشريعية المحلية تيد أرنوت، أعضاء البرلمان “بأن الإهانات الشخصية وغير المبررة، لا مكان لها في الجمعية التشريعية”. 

من جانبها، اضطرت نائب رئيس الحكومة كريستين إليوت إلى الدفاع عن فورد في مؤتمر صحافي. قالت للصحافيين إن رئيس الحكومة لم تكن لديه نوايا كره تجاه النساء عندما تحدث بهذه الطريقة، مما أثار حفيظة أحزاب المعارضة.

شجبت زعيمة الديمقراطيين الجدد أندريا هورفاث الموقف المتحيّز ضد المرأة و”سوء الحكم” عند دوغ فورد. قالت “إن لا أحد في كندا، يستحق رئيس حكومة يتصرف بهذه الطريقة”.

علّق النائب الليبرالي جون فريزر بالقول:

ما كان دوغ فورد ليقول ذلك لرجل. لقد أهان بكل صراحة زعيمة المعارضة الرسمية. التحدث عن صوتها، يشبه التعليق على وجه أحد الأشخاص، إنه هجوم شخصي.

بدوره قال زعيم حزب الخضر مايك شراينر “لا أفهم سبب رفضه الاعتذار، فهذا غير منطقي”.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية، الصحافة الكندية)

شاهد أيضاً

تعرّف على قصة يوم المرأة العالمي “8 مارس” كيف بدأ ومن دعا إليه؟

يصادف الثامن من آذار مارس كل عام يوم المرأة العالمي، حيث تحتفل جميع نساء العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *