المستشار الخاص للحكومة في ملفّ الطائرة الأوكرانية يرفض عرض التعويضات الإيراني

رفضَ المستشار الخاص للحكومة الكندية في ملفّ طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية ذات الرحلة رقم PS752، رالف غوديل، عرض إيران بدفع تعويض بقيمة 150 ألف دولار أميركي عن كلّ ضحية سقطت في حادث تحطم الطائرة.

وقال غوديل في حديث مع وكالة الصحافة الكندية إنه لا يحق لايران تقديم عرض بشكل احادي. فالتعويض الذي يتوجّب على إيران دفعه يجب، حسب رأيه، أن يكون ثمرة مفاوضات بينها وبين الدول الخمس الأُخرى التي فقدت مواطنين في حادث تحطم الطائرة، وهي كندا وأوكرانيا والسويد والمملكة المتحدة وأفغانستان.

وأضاف غوديل، وزيرُ السلامة العامة في حكومة جوستان ترودو الليبرلية في ولايتها السابقة، أنّ المفاوضات مع إيران حول التعويضات لم تبدأ حتّى، وبالتالي لا يمكن تحديد قيمة التعويضات بعد.

يُذكر أنّ الطائرة، وهي من طراز “بوينغ 737″، تحطّمت في 8 كانون الثاني (يناير) 2020 بعد نحو عشر دقائق على إقلاعها من مطار طهران الدولي جرّاء إصابتها بصاروخيْ أرض – جو أطلقهما “حرس الثورة الإسلامية” الإيراني نتيجة “خطأ بشري”.

وكانت الطائرة متجهة إلى العاصمة الأوكرانية كييف وقُتل جميع من كانوا على متنها، وهم ركابها الـ167 وطاقمها المكوّن من 9 أفراد.

 

وكان بين الركّاب 55 كندياً، من أصول إيرانية بشكل خاص، و30 شخصاً حاصلين على الإقامة الدائمة في كندا، و53 شخصاً آخرين تربطهم بكندا صلات أُخرى كالدراسة بينهم إيرانيون، وركابٌ إيرانيون آخرون و11 أوكرانياً من ضمنهم أفراد طاقم الطائرة، وركابٌ سويديون وبريطانيون وأفغانيون.

وكانت إيران قد أعلنت في 30 كانون الأول (ديسمبر) الفائت عن إنشاء صندوق للتعويض على عائلات ضحايا الطائرة وتعهدت بدفع تعويضٍ بالقيمة المذكورة أعلاه عن كلّ ضحية.

ويسود اعتقاد بأنّ توقيت الإعلان، قبل أسبوع ونيف من الذكرى السنوية الأولى لمأساة تحطّم الطائرة، هدفَ لتخفيف الانتقادات ضدّ إيران فيما كانت الدول التي فقدت مواطنين لها في الحادث تطالبها بزيادة التعاون في التحقيق الجاري حول ظروف وقوعه وبالتعويض على عائلات الضحايا.

وبمناسبة هذه الذكرى الأولى يُجري غوديل ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو ووزراء في حكومته اتصالات اليوم بعائلات الضحايا المقيمة في كندا.

وقال غوديل إنّ ترودو تحدث مؤخراً إلى عائلات الضحايا وإنه ينوي إعلان الثامن من كانون الثاني (يناير) يوم ذكرى وطنية لضحايا الكوارث الجوية، وأضاف أنّ كندا ستقيم نصباً تكريمياً للضحايا.

وفي غضون ذلك تتواصل الضغوط على إيران كي تكشف بدقّة عن تفاصيل الحادث والسبب الذي دفع “حرس الثورة” لاستهداف الطائرة.

لكنّ غوديل ووزيرَ الخارجية فرانسوا فيليب شامبان لا يتوقعان الحصول على هذه المعلومات من إيران في المستقبل القريب.

المصدر/ (وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

شاهد أيضاً

11 حيلة لإنقاص الوزن دون حمية غذائية

نصح عدد من الأطباء وخبراء التغذية بعدد من الإجراءات والحيل التي تساهم بخفض الوزن دون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *