“مايكروسوفت”تنوي تدريب ملايين الاشخاص لاكتساب المهارات الرقمية الجديدة اللازمة لايجاد عمل ومواجهة أزمة كوفيد-19

 

 وكالات

أعلنت شركة البرمجيات العملاقة  “مايكرسوفت”  عن نيتها تدريب 25 مليون شخص بحلول نهاية السنة الحالية على المؤهلات الضرورية لإيجاد عمل أو البقاء على إطلاع، في عالم شهد تسارعا في عملية الانتقال إلى التقنية الرقمية بسبب جائحة كوفيد-19.
وقال رئيس شركة المعلوماتية العملاقة براد سميث “تتمثل إحدى الخطوات الضرورية لتعزيز حصول انتعاش اقتصادي سليم وناجح في توسيع الحصول على المؤهلات الرقمية الضرورية لتولي وظائف جديدة“.
وقالت المجموعة إنها ستخصص منحا بقيمة 20 مليون دولار لمنظمات غير ربحية في إطار هذه المبادرة.
وأضاف رئيس مايكروسوفت براد سميث “إن العبء الأكبر من الركود الحالي يعاني منه فقط أولئك الذين يستطيعون تحمل القليل منه. إن معدلات البطالة تزداد ارتفاعًا بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الملونة والنساء، وكذلك العمال الشباب والأشخاص ذوي الإعاقة والأفراد لذين لا يملكون قسطاً وافراً من التعليم الرسمي. هدفنا هو الجمع بين أفضل ما في التكنولوجيا وشراكات أقوى مع الحكومات والمنظمات غير الربحية لمساعدة الناس على تطوير المهارات اللازمة للحصول على وظيفة جديدة “.

وأشار إلى ان “جميع أقسام شركتنا ستشارك في هذه المبادرة. وهذه مبادرة تكنولوجية شاملة ترتكز على تكنولوجيا البيانات والتكنولوجيا الرقمية“.
وكانت مايكروسوفت أكدت أنها ستواصل الاستثمار في متاجرها الرقمية في (موقع) مايكروسوفت.كوم ومتاجرها، في إكس.بوكس وويندوز لتصل إلى أكثر من 1,2 مليار شخص كل شهر في 190 سوقا.
وخلال الحجر الصحي ارتفع عدد مكالمات الفيديو التي تم إجراؤها باستخدام برنامج مايكروسوفت “تيمز” بنسبة ألف بالمئة في مارس/آذار مع عمل الموظفين عبر الإنترنت بسبب جائحة كورونا المستجد.
وأعلنت Microsoft أيضا عن إطلاق تطبيق تعليمي جديد في Microsoft Teams مصمم لمساعدة المستخدمين على تطوير مهارات الموظفين الجدد والحاليين ومهاراتهم من أجل عودة الأشخاص إلى العمل ومع إضافة الاقتصاد للوظائف.

وأكد ساتيا ناديلا، الرئيس المدير العام لـ مايكروسوفت أنه “لقد خلق كوفيد-19 أزمة صحية عامة وأزمة اقتصادية على حد سواء، ومع تعافي العالم، نحتاج إلى التأكد من عدم ترك أي أحد وراءنا.” مضيفا: “نجمع اليوم الموارد من Microsoft بما في ذلك LinkedIn و GitHub لإعادة تصور كيفية تعلم الناس وتطبيق مهارات جديدة – ومساعدة 25 مليون شخص يواجهون البطالة بسبب كوفيد-19على الاستعداد لوظائف المستقبل.”

كما أكد ريان روزلانسكاي، الرئيس المدير العام لـ LinkedIn ، على “ان خلق فرصة لكل عضو من القوى العاملة العالمية يحفز كل ما نقوم به في LinkedIn. وكجزء من منظومة Microsoft ، لدينا القدرة الفريدة على مساعدة الباحثين عن عمل حول العالم خاصة أولئك الذين حرموا بشكل كبير خلال أزمة كوفيد-19- من خلال اكتساب المهارات والعثور على الوظائف التي يستحقونها نحن فخورون بتقديم البيانات الصحيحة حول وظائف ومهارات المستقبل لإنشاء مسارات التعلم الصحيحة بهدف مساعدة 25 مليون باحث عن عمل ليجد فرصته التالية. نحن نتيحها كلها في موقع فرص linkedin.com “.

وقالت الأمم المتحدة الثلاثاء إن أزمة كوفيد-19 كان لها أثر أكبر بكثير على الوظائف مما كان يعتقد سابقا محذرة من أن الوضع في القارة الأميركية صعب على وجه الخصوص.

 

شاهد أيضاً

تركيا.. اكتشاف آثار كنيسة ثمانية الأضلاع

  اكتشف علماء الآثار خلال عمليات الحفر الجارية في مدينة تيانا القديمة الواقعة على طريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *